الاخبار والفعاليات

الدروس التطبيقية بأمجاد قرطبة


نظراً لأهمية الدروس التطبيقية في العملية التعليمية من حيث إعطاء الدليل على إمكانية تطبيق الأفكار والأساليب التي يتحدث عنها المشرف وإتاحة مناقشة الأفكار والصعوبات التي تعترض عملية التطبيق وإمكانياته في مختلف الظروف ولأهميتها في  زيادة ثقة المعلم بنفسه واكتساب مهارة أستخدم أساليب مبتكرة مما يساعد بالتالي على تطوير وتحسين أدائهم و كذلك توثيق الصلة بين المعلمين والمشرفين من خلال التعاون المشترك بين التخطيط والتنفيذ والتقويم مما يتيح الفرصة للتواصل الإيجابي بين المشرف والمعلمين .

لذا حرصت  إدارة الشؤون التعليمية بالمدارس بقيادة مديرها أ/ محمد الحديدي  على إعداد جدول خاص بالحصص التطبيقية في مختلف المواد الدراسية لجميع المراحل وفي إعداده تم مراعاة التالي  :

- المشاركة المباشرة للمشرف في مراحل الأعداد والتنفيذ والتخطيط

- اختيار المعلم الكفء الذي لديه الخبرة والاتزان الخلقي و المسلكي ولديه القدرة على إعداد الدروس التطبيقية .

- مراعاة عدم التركيز  على معلم واحد للقيام بتطبيق الأفكار بل يشجع معلمون آخرون للمشاركة في هذا البرنامج حتى ينوع الخبرات والطرق والأساليب.

- يعقب نهاية كل درس تطبيقي مناقشة حول الموضوع الذي تم طرحه يشترك فيها المعلمون والمشرف التربوي ومدير المدرسة.

- الخروج بخلاصة كتابية بعد المناقشة تجمع الإيجابيات والسلبيات والتوصيات التي تم طرحها والتوصل إليها بحيث يمكن كتابتها وتوزيعها على المعلمين بما يضمن استفادتهم.

- القيام بعملية متابعة لنتائج الدروس التطبيقية للوقوف على مدى تأثير هذه الدروس على الأداء الفعلي للمعلمين في صفوفهم.

كما أكد الإشراف التربوي بالمدارس على المعلمين الذين تم اختيارهم لإدارة الحصص التطبيقية مراعاة التالي :

- التخطيط الجيد للدرس التطبيقي  وتنظيمه من حيث الأهداف والوسائل وأهمية الدرس .

- تحديد هدف وموضوع الدرس وإعداده إعداداً جيداً ومناقشته مع المشرف التربوي أو مع زملائه قبل تقديمه حتى يتم إجراء التعديل أو الإضافة المناسبة إذا لزم الأمر.

- اختيار الصف الدراسي المناسب الذي يستوعب الطلاب والمعلمين الذين سيحضرون الدرس وأن يتم إعطاء الدرس في بيئة تعليمية عادية غير مصطنعة بحيث يكون مستوى الطلبة عادى وغير متميز.

- اختيار الوسائل التعليمية المناسبة للموضوع.

- أن يكون الموضوع المراد شرحه مناسب لزمن الحصة.

- إعداد بطاقة لتقويم الدرس توزع على المعلمين المشاهدين للدرس. وهذا يتطلب من المعلم المشاهد أعداد نفسه للزيارة ليستطيع مناقشة الأفكار المطروحة في الدرس بفعالية.

- تخصيص مقرر للدرس يدون خطواته بشكل مفصل ليعاد على مسامع المعلمين المشاهدين بعد انتهاء الحصة.

وفق الله معلمينا لما فيه صالح أبنائنا






جميع الحقوق محفوظة لمدارس امجاد قرطبة - 2019