الاخبار والفعاليات

المحفزات التعليمية وأنماط المتعلمين


إن تطوير التعليم الأساسي في القرن الحادي والعشرين يعتمد بشكل أساسي على إعداد المعلم العصري، الملم بعلوم المستقبل، المطلع على التطورات العلمية الحديثة في مجال تخصصه، المعلم التربوي الذى يحسن التعامل والتصرف مع طلابه بطرق تربوية سليمة تقوم على الأسلوب العلمي الصحيح، المعلم الذى يستطيع التعامل بمهارة مع تكنولوجيا العصر، خاصة تلك المستخدمة في مجال التعليم، ليتمكن من تدريب طلابه على استخدامها في الأغراض المختلفة، المعلم النشط والإيجابي، والذى يستطيع أن يشارك باستمرار في تطوير العملية التعليمية باقتراحاته وملاحظاته العلمية البناءة، باعتباره أحد المحاور الأساسية المشاركة في هذه العملية.

كما بات المعلم عالماً ومفكراً، ومبدعاً، ومؤصلاً للقيم وللهوية الثقافية، ييسر طاقات الطلاب ويعظم من قدراتهم التنافسية، ويدفعهم إلى الحوار والتفكير. وهذا يعنى أن معطيات القرن الحادى والعشرين تتطلب أدواراً تربوية متجددة للمعلم لتواكب إيقاع العصر وتحديات المستقبل.

ومن هنا جاء حرص إدارة الشؤون التعليمية بمدارس أمجاد قرطبة على الاهتمام بالنمو المهني للمعلمين من خلال برامج معدة ومخطط لها للارتقاء بالعملية التعليمية والتي بدات بدورة تدريبية بعنوان المحفزات التعليمية وأنماط المتعلمين حاضرها أ/ عادل اللبودي المشرف التربوي بالمدارس والتي أقيمت يوم الاثنين الموافق 1438/12/27هـ

وفق الله معلمينا لما فيه صالح أبنائنا 






جميع الحقوق محفوظة لمدارس امجاد قرطبة - 2019