الاخبار والفعاليات

الاحتفاء باليوم العالمي للمعلم بمدارس أمجاد قرطبة


ما أشرقتْ في الكونِ أيُ حضارةٍ               إلا وكانت من ضياءِ مُعلّم

احتفاء باليوم العالمي للمعلم دعت وزارة التعليم بالرياض جميع إدارات التعليم والمدارس التابعة لها إلى تنظيم عدد من الفعاليات المختلفة  للاحتفاء بالمعلم والمعلمة، إدراكاً منها للرسالة السامية التي يحملونها والجهود الكبيرة التي يبذلونها في بناء الأجيال .

واستجابتا لهذه الدعوة وإيماناً من إدارة مدارس أمجاد قرطبة بمكانة المعلم وتقديرًا لدوره الريادي في العملية التربوية والتعليمية، واعترافًا بسمو الرسالة التي يحملها، وتعزيزًا لمكانته ووفاءً بحقوقه.تم إعداد وتنفيذ العديد من البرامج والفعاليات والمناشط التربوية داخل كل مرحلة احتفاء بهذه المناسبة ومنها تكريم  المعلمين المتميزين ومشاركات الطلاب الإيجابية والتي عبرت عن مدى تقديرهم للمعلم  ودوره في تربية الأجيال

يحتفي العالم في الخامس من أكتوبر من كل عام بالمعلم، وهذا الاحتفاء بمثابة إحياء لذكرى توقيع التوصية المشتركة الصادرة عن منظمة العمل الدولية ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) في العام 1966م والمتعلقة بأوضاع المعلمين، وهذا الاحتفاء جاء عرفانًا بدورهم في توفير تعليم وتدريب عالي الجودة لهم، وإعداد مواطنين صالحين، إضافة إلى لفت الانتباه إلى أوضاعهم الوظيفية والظروف التي يعملون فيها في مختلف بلدان العالم.

وبدأ الاحتفال سنويًا بهذا اليوم منذ العام 1994م الموافق لذكرى توقيع التوصية المشتركة بين منظمة اليونسكو، ومنظمة العمل الدولية حيال بعض الجوانب المتعلقة بالمعلمين، وحددت وصية حقوق وواجبات المعلمين، والمعايير الدولية المتعلقة بالإعداد الأولي للمعلمين وتوظيفهم وظروف التعليم والتعلم، واشتملت أيضًا على كيفية مشاركة المعلمين في اتخاذ القرارات التعليمية والسياسات التربوية والبرامج التعليمية، وذلك من خلال التشاور والتفاوض مع راسمي السياسات التعليمية.






جميع الحقوق محفوظة لمدارس امجاد قرطبة - 2020